حدث خطأ في هذه الأداة

لموشية يتهم الفيفا بالتآمر على ''الخضر'' ومجاملة المصريين

وجّه لاعب وفاق سطيف والمنتخب الوطني، خالد لموشية، انتقادات لاذعة للاتحادية الدولية لكرة القدم، في أعقاب الاعتداءات التي طالت لاعبي المنتخب الوطني ومشجّعيه في العاصمة المصرية القاهرة، على هامش مباراة الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال التي لعب يوم السبت الماضي أمام المنتخب المصري. ولم يستثن لموشية الاتحادية الجزائرية لكرة القدم من انتقاداته حيث حمّلها جزءا من مسؤولية ما حدث لـ''الخضر'' في مصر.
بالرغم من أن الفاف منعت كل اللاعبين من الإدلاء بتصريحات، إلا أن صحيفة ''ليكيب'' الفرنسية الرياضية نشرت، أمس، حوارا للاعب الوفاق الذي بدا مصدوما لموقف الفيفا مما حدث من تجاوزات، وقال لموشية ''إن الفيفا كانت مطالبة بتسليط عقوبات صارمة على المصريين، ومنع إجراء اللقاء''. كما أوضح اللاعب الجزائري بأن الفيفا جاملت المصريين كثيرا بقوله ''إذا كانت الفيفا تريد صعود المصريين إلى كأس العالم مكاننا، فلتصرّح بذلك علانية''. وأصرّ لموشية على أن الاعتداء الهمجي الذي تعرّض له ''الخضر'' يوم الخميس الماضي في طريقهم من المطار إلى الفندق ''كان له وزن كبير وأثر سلبي على اللاعبين، بدليل أن بعضهم كانت وجوههم شاحبة ومصفرّة، فيما كان البعض الآخر معوق وهذا كان جليا في الميدان''، يقول لموشية الذي وجه انتقادات ضمنية إلى مسؤولي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والمنتخب الوطني ''لنفرض حدوث العكس، لو تعرّض المنتخب المصري لما عشناه في القاهرة، كان سيغادر فورا الجزائر ويعود إلى مصر، وكان سيطالب بالفوز على البساط وسيحصل على ذلك''، مضيفا ''لو نقصى من التأهل إلى كأس العالم، لا أحد سيتذكر الجحيم الذي عشناه في القاهرة، خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة، هل هذه هي الرياضة؟''، ووجّه لاعب وفاق سطيف انتقادا صريحا للفيفا، حيث قال متأسّفا ''تعرّض أربعة لاعبين لإصابات مختلفة في طريقنا إلى الفندق، فضلا عن الإصابات المتفاوتة التي طالت مشجّعينا، ولكن لا أحد تحرّك على مستوى الهيئات الدولية... غياب الوعي يتجاوزني، فموقف الهيئات الرسمية يعطي الانطباع بأن لا شيء حدث، الكل يعتبر بأننا لعبنا مجرد مباراة كرة قدم في ظروف عادية وهادئة، رغم أن الرعب كان حاضرا في الملعب وكلنا أحسسنا به''، ختم لموشية.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق