حدث خطأ في هذه الأداة

الجزائريون في الشوارع الأمريكية للاحتفال بالنصر

خرج آلاف الأنصار من الجالية الجزائرية في الولايات المتحدة إلى الشوارع والساحات العامة للاحتفال بالنصر الذي حققه أشبال المدرب سعدان بالخرطوم، وأطلقوا العنان لمنبهات سياراتهم مرددين شعارات تمجد الجزائر وفريقها الوطني. ففي مدينة نيويورك غصت شوارع ستان واي وبرودواي بأفراد الجالية الذين خرجوا رافعين الرايات الوطنية، في حركة غير عادية اندهش لها كل الذين مرّوا عبر هذه المواكب خاصة وأن الشوارع الأمريكية لا تعرف في العادة مثل هذه التجمعات الهستيرية، وسط ذهول كبير لأفراد الجالية المصرية الذين مارسوا ضغطا كبيرا على الجزائريين منذ بداية المنافسة. وما زاد في متعة الأجواء الاحتفالية ارتداء الأطفال للألبسة الرياضية الخاصة بالفريق الوطني والتي جلبوها خصيصا من الجزائر للاحتفال بهذا الموعد. ودوت في أرجاء مدينة نيويورك وغيرها زغاريد النسوة التي أضفت هي الأخرى طابعا مميزا للاحتفالات على الطريقة الجزائرية، خاصة أن أجواء المنافسة خلقت مشاحنات كبيرة بين الجزائريات والمصريات اللواتي أقمن الولائم بعد فوز مصر على الجزائر في القاهرة. وكان أفراد الجالية الجزائرية قد قاطعوا أول أمس كل أشغالهم، خاصة أن موعد المباراة كان عند منتصف النهار بتوقيت نيويورك، وفضلوا التجمع إما في المقاهي أو في البيوت لمشاهدة المقابلة والاحتفال الجماعي. وإذا كان انتصار الفريق الوطني أثلج صدور كل الجزائريين إلا أنه كان له وقع خاص لدى الجالية الجزائرية بالولايات الأمريكية المتحدة بالنظر لتواجدها أمام عدد كبير من الجالية المصرية.
المظاهر نفسها شهدتها ولايات نيوجرسي وفرجينيا وتكساس بحسب ما بلغنا من بعض الجزائريين المقيمين هنا وهناك، إذ لم تتوقف الهواتف عن الرنين لتبادل التهاني بين الجزائريين.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق