حدث خطأ في هذه الأداة

''الخضر'' يهزمون ''الفراعنة'' ويطرقون أبواب جنوب إفريقيا

انتزع المنتخب الوطني الجزائري تأشيرة التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا بجدارة واستحقاق بعد أن أطاح سهرة أمس، بالمنتخب المصري بهدف لصفر، في المباراة الفاصلة التي جرت بملعب نادي المريخ في أم درمان بالعاصمة السودانية الخرطوم.
وبالعودة إلى مجريات اللقاء، فقد بدا كل منتخب حذرا، و تميزت المرحلة الأولى بتكافؤ في اللعب، ولم نسجل فرصا خطيرة تذكر مع انطلاق المباراة، وكانت أول فرصة للمصريين بواسطة عماد متعب الذي سدد كرة رأسية إلا أن الحارس المتألق فوزي شاوشي كان لها بالمرصاد، ومنح ذلك ثقة كبيرة لـ''الخضر'' الذين كادوا يسجلون هدف السبق بواسطة عنتر يحي الذي صد كرته الحارس الحضري، وكاد بلحاج أن يخادع الحضري بتنفيذه ركنية كادت تعانق الكرة على إثرها الشباك. وانتظر الجميع الدقيقة 40 عندما مرّر زياني كرة سحرية إلى عنتر يحي الذي سدد الكرة بقوة في سقف المرمى لتدخل شباك الحضري، لتنفجر فرحة عارمة في المدرّجات الجزائرية، و تراجع ''الخضر'' نوعا ما إلى الوراء في المرحلة الثانية حيث لعبوا بطريقة أكثر حذرا، واشتعلت حرب تكتيكية ضروس بين ''المعلم'' شحاتة و ''الشيخ'' سعدان الذي تفوق مرة أخرى على المدرب المصري، بعد أن عرف كيف يمنح لاعبيه وصفة خاصة بالصمود في وجه الحملات الهجومية المصرية، التي كادت تثمر بتسجيل العديد من الأهداف لولا وجود حارس اسمه فوزي شاوشي، الذي صد ببراعة كل المحاولات المصرية، وكاد كل من غزال، وصايفي وغيلاس أن يقتلوا المباراة بعد أن ضيعوا فرصا سانحة للتهديف، لتنتهي المباراة بفوز وتأهل منطقي للمنتخب الجزائري إلى مونديال جنوب إفريقيا، وسط فرحة هستيرية لدى المشجعين الجزائريين.



 المصدر :الخرطوم: مبعوث ''الخبر'' عادل زكري

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق