حدث خطأ في هذه الأداة

بعد أن عادوا غانمين من أرض السودان

من الطائرة إلى الحافلة المكشوفة، مرورا بالقاعة الشرفية وبساطها الأحمر، خصت الجزائر أبطالها باستقبال غير مسبوق في تاريخ الجزائر. أزيد من مليوني جزائري احتشدوا عبر المسلك الذي كان يربط بين مطار هواري بومدين وقصر الشعب، متسلقين الأشجار والأعمدة الكهربائية لمشاهدة أبطال كتبوا اسمهم في تاريخ الكرة الجزائرية وبأي طريقة.

1 تعليقات حول الموضوح:

غير معرف يقول...

ألف مبروك للشعب الجزائري
أود من خلالكم أن أوضح نقطة هامة للمصريين و الجماهير العربية أن الفيديو المزعوم الدي تقول الصحافة المصرية أنه للجزائريين في السودان حاملين السكاكين
فأنا أكدب أن هدا الفيديو للجزائريين لأنه لا يحتوي علي شيء يدل علي أن هؤلاء المناصرين جزائريين بدليل أنهم لايرتدون زي الجزائر ولا يحملون العلم الوطني و للعلم أن كل المناصرين الجزائريين في السودان كانوا يرتدون أقمصة المنتخب الوطني و حتي الملعب ليس ملعب الخرطوم بدليل الطقس كان في الخرطوم مشمس و في الفديوا السحاب . و هنا يتضح لنا أن المصريين لم يتقبلوا الهزيمة وهم يريدون تشويه صورة الجزائريين
أرجوا أن تأخدوا رأي بعين الاعتبار

إرسال تعليق