حدث خطأ في هذه الأداة

الجالية الجزائرية تُبهر الكنديين بمونتريال

㤠௝賈኎ مدينة مونتريال الكندية احتفالا منقطع النظير مساء الأربعاء الماضي بعد ما لقن الشيخ سعدان درسا كرويا للمعلم شحاتة في السودان، ولقد تجمهر ما يقارب الخمسة آلاف جزائري بشارع المغرب الصغير بمونتريال حسب ما صرح به أحد رجال الأمن للشروق، حيث توافدوا من كل حدب وصوب، رجالا ونساء، من مختلف الأعمار، حاملين المئات من الرايات الوطنية، مرددين هتافات وطنية وأهازيج تهتف كلها بالجزائر وبحياة سعدان وأشباله. ..


أبهرت الكنديين رغم ولعهم الكبير برياضة الهوكي، حيث أُعجبوا كثيرا باحتفال الجزائريين الذي دام أكثر من ثماني ساعات ،شُلت فيها حركة المرور بشارع المغرب الصغير الذي تحول إلي ساحة رقص وغناء، جلب العديد من وسائل الإعلام الكندية بمختلف أنواعها، حيث رافقت فرقة راديو كندا التلفزيونية تحركات الجزائريين منذ العاشرة صباحا وتابعت معهم المقابلة بمقهى السفير لتنقُل هذه الأجواء الخاصة على المباشر من ساعة إلى أخرى إلى غاية الحادية عشرة ليلا (الخامسة صباحا بتوقيت الجزائر)، لتعيد بثها على مدار 24 ساعة باللغتين الفرنسية والإنكليزية نقلت فيها أروع صور احتفال أبناء الجاليةالجزائرية بمونتريال والتي انتهت دون تسجيل أي حادث يذكر أو إخلال بالنظام العام، وهذه بعض الانطباعات التي رصدتها الشروق.

السيدة آن سامسون رئيسة بلدية ناحية سان ميشال بمونتريال

"تابعت باهتمام كبير مقابلات الفريق الجزائري رفقة أبناء الجالية الجزائرية المتواجدين بكثرة في منطقتي، وانه يوم سعيد بعد يوم السبت الأسود، وأنا اليوم أتشرف بتمثيلي لعدد من أبناء هذه الجالية كرئيسة بلدية ولا أستطيع أن أراهم إلا مُنتصرين وسُعداء، فهم يُعطون الحي طابعا خاصا باحتفالات عفوية وبهذه القوة والحماسة التي أظن أنهاتوجد إلا عند الجزائريين الذين نتمنى لهم مشوارا جيدا لفريقهم بجنوب إفريقيا 2010 لكي نستثمر الفرحة عندنا بمونتريال".
السيد ديبوا رقيب بشرطة مونتريال

"هنيئا لأبناء الجالية الجزائرية بفوز منتخبهم، وكل الأمور تسير على ما يرام، ولم نسجل أي حادث أو تجاوز يذكر بعد ست ساعات من الاحتفالات، والدليل تواجد أربعة أعوان فقط يتجولون وسط هذه الحشود التي أعتبرها مسالمة، ونحن أيضا نتمتع بهذه الاحتفالات، وحظ جيد لمنتخبكم مستقبلا".
صحفي محطة راديو كندا
"لقد تابعت اللقاء معكم بمقهى السفير في جو حار، ولم أكن أتصور بأن تكون الفرحة بهذا الشكل بمجرد التأهل لكأس العالم والذي أتمنى أن يكون مشوار فريقكم الجزائري مشرف فيه، كما أظن أنكم نقلتم حمى المونديال إلى كندا قبل الموعد بهذا الجو الحماسي دون أن تنسوا بأن شتاء جد بارد ينتظركم هنا بمونتريال".
بوستار الشروق يخطف الأنظار بمونتريال

بمجرد رفع بوستار الشروق الخاص بالفريق الوطني من طرف السيد أحمد مهران والذي أهديت ل من قبل الزميل محمد بغالي، تهافت عليه الكثير من أبناء الجالية الذين تمعنوا في امضاء الشيخ سعدان وإهدائه الخطي

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق