حدث خطأ في هذه الأداة

بيان الحكومة الجزائرية : السودان ألغت التأشيرة وتسخير طائرات الجيش لنقل المناصرين

أصدرت الحكومة أمس، بيانا أطلعت فيه المواطنين على المعلومات التالية بخصوص تنقل الفريق الوطني لكرة القدم ومناصريه إلى الخرطوم. هذا نصه:
''إن الحكومة تحرص على موافاة المواطنين بالمعلومات التالية بخصوص تنقل فريقنا الوطني لكرة القدم ومناصرينا إلى الخرطوم:
أولا: -إن الحكومة تحيي موقف التعاون الذي أبدته الحكومة السودانية الشقيقة.
وبهذا الصدد، - تجدر الإشارة إلى أن فريقنا الوطني قد استقبل في الخرطوم استقبالا جيدا
حيث استفاد من كل أسباب الراحة الضرورية.
- وبالنسبة لتنقل مناصرينا، فإن تأشيرة الدخول إلى السودان قد ألغيت وتم القيام بعمليات تهيئة لاستقبالهم ومنها تهيئة مخيم للشباب يتسع لـ2000 مكان.
ثانيا: -لقد اتخذت السلطات الجزائرية ايضا كل الترتيبات طبقا لتعليمات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
حيث:
- تم اتخاذ الإجراءات الضرورية لنقل مناصرينا من القاهرة إلى الخرطوم.
- وتم تجنيد القدرات المتوفرة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية لنقل المناصرين من البلاد نحو الخرطوم، ويمكن إذا اقتضت الضرورة أن يتم أيضا تجنيد طائرات النقل للجيش الوطني الشعبي.
- وسيكون مناصرونا مرفوقين بأزيد من 200 طبيب وعون من الحماية المدنية والشرطة لتأطيرهم بالوسائل المناسبة بما فيها الخيم.
- أما تذاكر الدخول إلى الملعب فسيتم شراؤها من قبل سفارتنا بالخرطوم ووضعها تحت تصرف مناصرينا مجانا.
- ثالثا: - غير أن ملعب الخرطوم لا يتسع إلا لـ 000 ,34 مكان فقط، ولذا فإن الاتحادية الدولية لكرة القدم قد وزعت هذا العدد بمنح 9000 تذكرة للمناصرين الجزائريين و9000 تذكرة للمناصرين المصريين في حين سيخصص الباقي إلى الجمهور السوداني.
وبالتالي فإن المواطنين الراغبين في التنقل إلى الخرطوم مدعوون إلى مراعاة هذا العائق؛ لأنه لا يمكن نقل سوى 9000 مسافر إلى الخرطوم.
وفي نفس الوقت، فإن المواطنين مدعوون إلى مواصلة التعبير عن مساندتهم لفريقنا الوطني في الجزائر بهدوء، فلنثبت للعالم صورة شعب متحضّر ويعرف كيف يتعامل بكرامة حتى أمام المحن.''

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق