حدث خطأ في هذه الأداة

إنجاز ''الخضر'' جهود عمل جماعي

الدم الجديد للمنتخب الوطني، جرى في عروق كل اللاّعبين والمسؤولين، واكتشفنا عناصر تملك مؤهّلات عالية تكوّنت في أندية أوروبية خاصة الفرنسية، فبدأ الحلم مع رابح سعدان في دورة تونس، وتابعه عمل كبير من المدرّب الوطني الأسبق عبد الغني جداوي، الذي شغل منصب مناجير ومنقّب عن اللاّعبين الجزائريين المغتربين، تحت قيادة رئيس الاتحادية السابق حميد حدّاج، وهو عمل استفاد منه المدرّب الفرنسي جون ميشال كافالي، غير أنه فشل في آخر محطّة من بلوغ كأس أمم افريقيا ,2008 ليحين موعد ''الحصاد الأكبر''، حيث حققت التشكيلة الوطنية المعادلة الصعبة بتأهّلها لنهائيات كأسي أمم افريقيا والعالم .2010

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق