حدث خطأ في هذه الأداة

صحيفة قوون السودانية الرسمية : اللجنة العليا المنظمة لمباراة الجزائر و مصر الفاصلة تفند اكاذيب بعض الفضائيات المصرية

عقدت اللجنة العليا التي نظمت مباراة مصر والجزائر الفاصلة في الثامن عشر من نوفمبر الجاري والتي اقيمت باستاد المريخ مؤتمرا صحفيا


لتوضيح وتفنيد ماتناقلته العديد من الفضائيات المصرية التي كانت تتحدث عن سوء تنظيم السودان للمباراة وقد حضر المؤتمر الاستاذ محمد يوسف عبدالله وزير الثقافة والشباب والرياضة ود. معتصم جعفر رئيس اللجنة العليا والاستاذ صلاح حسن سعيد امين خزينة الاتحاد العام واللواء الطيب بابكر رئيس غرفة الطوارئ ود. حسن عبدالعزيز المسئول الصحي والطبي وعدد كبير من الاعلاميين ومندوبي الفضائيات وقد ادار المؤتمر د. معتصم جعفر رئيس اللجنة المنظمة للمباراة

تشكيل لجنة عليا للمباراة بامر السيد رئيس الجمهورية

اكد الاستاذ محمد يوسف عبدالله وزير الثقافة والشباب والرياضة بان الترتيبات كانت في غاية الدقة والتنظيم فور اعلان السودان مسرحا للمباراة عقب فوز مصر في مباراة القاهرة بهدفين نظيفين واشار الي ان السيد ر ئيس الجمهورية المشير البشير امر بتشكيل لجنة عليا للمباراة بمتابعة من السيد نائب رئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طه حيث قال انهم قاموا بوضع خطة كاملة يوم 16 نوفمبر وقاموا بتسليمها للسيد الرئيس في اليوم التالي في تمام الخامسة مساء واضاف بان الخطة سارت بما هو مرسوم لها تماما وبمهنية كبيرة من كل اللجان واشار الي ان اللجنة عقب انتهاء المباراة وجدت اشادة كبيرة من مجلس الوزراء الذي حيا كل من عمل وسهر واجتهد لتخرج المباراة بثوب قشيب

مجلس الوزراء وجه بتوثيق ملحمة تنظيم المباراة

اوضح الاستاذ محمد يوسف عبدالله وزير الثقافة والشباب والرياضة ان مجلس الوزراء وجه عن طريق وزير الاعلام بتوثيق نجاح الحدث التاريخي الهام المتمثل في النجاح التام للمباراة بتضافر كل الجهود ليكون مثالا يحتذي به لكل الاجيال القادمة.

اربعة مسئولين لم يذوقوا طعم النوم حتي صباح اليوم التالي للمباراة

كشف الاستاذ محمد يوسف عبدالله عن ان اربعة مسئولين كانوا مرابطين للاطمئنان علي الاحوال الامنية كافة ولبعثتي ومشجعي مصر والجزائر ولم يتذوقوا طعم النوم حتي صباح اليوم التالي حتي مغادرة اخر مشجع مصري علي رأسهم الفريق بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية ود. عبدالرحمن الخضر والي الخرطوم ود. كمال عبداللطيف وزير مجلس رئاسة الوزراء بالانابة ووزير الثقافة

اشادة من مراقب وحكام المباراة للتنظيم

كشف مسئولو اللجنة المنظمة ان تقريري مراقب وحكم ا لمباراة جاءت تحمل اشادات كبيرة لدرجة الامتياز بالتنظيم الجيد للمباراة من قبل الاتحاد السوداني لكرة القدم.

تحية واجلال للاجهزة الامنية

اشادت اللجنة المنظمة بكل الاجهزة الامنية وكل رؤساء اللجان الذين قدموا مجهودات كبيرة فوق طاقاتهم يستحقون عليها الشكر والثناء.

خطة امنية محكمة

تحدث سعادة اللواء الطيب بابكر رئيس غرفة الطوارئ للمباراة الذي قال انهم اعلنوا حالة التاهب القصوي عقب انتهاء مباراة القاهرة التي اعلنت استاد المريخ مسرحا للمباراة الفاصلة بين الدولتين الشقيقين حيث اشار الي انهم استنفروا مايقارب 15 - 18 الف جندي للتأمين بالتنسيق مع امن الولاية ماقبل المباراة واثناءها وبعدها وابان بانهم عاملوا الاشقاء المصريين معاملة راقية وجميلة تمثلت في مرورهم عبر البوابات الرئيسية تقديرا لمكانتهم وتاسف لتزييف الحقائق من عدد من الفضائيات المصرية الذين صنعوا الازمة صناعة واشاروا الي انهم ماكانوا ينساقوا وراء الاكاذيب واكد تقديرهم للشعب المصري موضحا لهم ان معظم السودانيين كانوا يلوحون باعلام مصر الشقيقة وجدوا مضايقات من الجمهور الجزائري وقال للمصريين في ختام حديثه ربنا يجبر كسركم.

تفتيش دقيق لكل من دخل المباراة

اكدت الجهات الامنية بانهم اخضعوا كل الجماهير التي شهدت المباراة من داخل الاستاد لتفتيش دقيق بناء على معلومات مباحثية وردت بوجود اسلحة بيضاء عند الجماهير الجزائرية ولم تسجل السلطات الامنية حالة ضبط بذلك.

طرح التذاكر في السوق السوداء وارد حتي في كاس العالم

اكد د. معتصم جعفر ان اللجنة العليا سلمت الاخوة الجزائريين 9 ألف تذكرة والاخوة المصريين 9 ألف تذكرة و 11 ألف تذكرة للجمهور السوداني وانهم احتفظوا بـ 2 ألف تذكرة للاحتياطي واشار الي ان مهمتهم تنتهي بتسليم مناديب السفارتين الجزائرية والمصرية وتوصيل التذاكر لمنافذ البيع وقال ان طرح التذاكر في السوق السوداء وارد حتي في كاس العالم.

المصدر :
http://goansport.net/article/id/25677

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق