حدث خطأ في هذه الأداة

النهضة تستنكر الحملة المصرية المسعورة على الجزائر و تدعو السلطة الجزائرية للمعاملة بالمثل

انتقد الأمين العام لحركة النهضة، فاتح ربيعي، ما وصفه بـ ''الحملة المسعورة'' التي تشنها وسائل الإعلام المصرية وبعض نوابها ومسؤوليها وأبناء العائلة الحاكمة ضد الجزائر ورموزها''. وقال ربيعي ردا على تلك الأبواق الناعقة، أن ''الشعب الجزائري أصيل ومتحضر وبلد الشهداء والمجاهدين الذي قهر الحلف الأطلسي، يستحق أن يمثل العرب قاطبة في مونديال .''2010 كما شدّد الأمين العام للنهضة أن ''الشعب الجزائري استعاد مكانته الريادية وهو شعب الأسود والخاسر في هذه المعركة من وقف في طريقه''. ودعا ربيعي في كلمة أمام ندوة الإطارات السلطة الجزائرية إلى ''المعاملة بالمثل وفقا للتقاليد والأعراف الدبلوماسية''.
ودافع ربيعي على حق الشعب الجزائري في أن ''يفرح بعد سنين الجمر والبكاء والحزن وأن هذا الانتصار الرياضي ما هو إلا تعبير صادق عن إرادة الجزائريين في الفوز، وخروج الجزائريين للشارع هو دحض للمشككين في وطنية هذا الشعب وانتمائه الحضاري''. وموازاة مع توجيه الحركة الشكر إلى السودان حكومة وشعبا على حسن الاستضافة، نبّه فاتح ربيعي إلى ضرورة اغتنام هذه الهبة الشعبية وحسن توجيهها لتحقيق انتصارات في قطاعات أخرى. وفي هذا الإطار، طلب من السلطات العمومية بـ ''تكوين فريق وطني من الباحثين العلميين والخبراء المنتشرين عبر مخابر وجامعات العالم وتجنيدهم لتحقيق الانجاز الوطني في ميدان البحث العلمي وتطوير الجزائر''. كما دعت الحركة إلى تعميم الفرحة الرياضية على فئة المعلمين والأساتذة المضربين بـ ''الاستجابة لمطالبهم''.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق