حدث خطأ في هذه الأداة

رجال هنا ورجال في المريخ و رجال في اورانوس..اينما ذهبنا فالجزائريون رجال:)

http://www.youtube.com/watch?v=-QsCYilL0Ik

فيديو يبين قدرة الجزائريين على ''شقاهم''

نعم الجزائريون او بالاحرى الرجال في الفيديو لعبوا مباراة مهمة لا تقبل القسمة على اثنين في القاهرة بمناسبة التاهل الى اولمبياد لوس انجلس و كالعاده العودة كانت في ستاد القاهرة و بعد محاولة اللاعبين المصريين الاعتداء على الجزائريين في ستاد القاهرة راقبوا الفيديو الجميل و الطرايح و عدد اللاعبين الملقون على الارض من الطرفين 3 مصريين و لا جزائري

الفيديو من قلب القاهرة وليس من الجزائر

هذا هو الجزائري حينما يظلمه من يستاسد بجمهوره يرد بعنف و العنف هنا محمود لا مذموم

سبب وضع الفيديو

هالني من قبل حرق مجموعه من المراهقين للراية الوطنية راية الشهداء حينها كتبت موضوعا و قلت ان هؤلاء المراهقين لا يمثلون مصر وما هم الا فئة ''محششين'' و صبرت نفسي بها.

لكن ان يصطف نخبة المجتمع في بلد الحضارة ام الدنيا من المحامين ليحرقوا الراية الوطنية فهنا قمة النذالة و قمة التخلف و بيان واضح على انهم اعطوا صفة الجهل و الهمجية و التخلف لبلدهم

عجب عجاب و فرق كبير بين شعبنا المثقف و مثقفيهم الجاهلون، الهذه الدرجة يا اخواننا في مصر وصل الحد بكم الى ان ينزل خيرة طبقات المجتمع لحرق العلم الجزائري ؟؟؟؟ اهذا هو مستوى مثقفيكم الذين تفتخرون بهم علينا و تقولون انكم بلد علم و ثقافة و حضارة واننا جهلة متخلفون ؟؟ اهذه هي عروبتكم حتى ولو ظلمناكم ؟؟؟؟ العالم كله سمع بالاعتداء على لاعبينا و الدلائل موجودة ورغم ذلك وصفها المثقفون في مصر انها حدوثه وان لاعبينا ضربوا برؤوسهم الزجاج ثم اردفتم ان الدم الذي سال من جبهة حليش و راس لموشية و ذراع صايفي و ظهر بلحاجي كانت صلصة طماطم ؟؟؟!!!!!

في الحقيقة سررت لحرق مثقفيكم العلم الوطني بل فرحت جدا لانني تاكدت ان الجزائر صارت بعبعا لكم و صارت قاهرتكم التي لا تقدرون الا الاستئساد على قطعة قماش ترمز الى الوانها فرحت لان مثقفينا بل عامتنا اكثر تربية من مثقفيكم. كما ادعوهم لمشاهدة الفيديو كي يعرفوا ان الجزائريين رجال في الجزائر و في مصر و في العالم كله....

اليوم مصري قال لي يا اخي لا تعتقدنا كلنا شرذمة كما تبينه القنوات الفضائية المصرية في مصر هناك كثير من يحبكم و قليل من يكرهكم و قال لي ان سبب كل هذا ما هو الا اللوبي اليهودي الموجود في الاعلام المصري فقط (المصري عدته و زرته في المستشفى لان ضغطه طلع من قنوات نيل سبورت و دريم، وهو الان بخير تحت حماية مصالح الامن في بلدية فلفلة ولاية سكيكدة)

اتمنى ان يكون ما قاله صحيح، وأذكر كذلك أنه قال لي اخجل من شيئين من اعلامنا و من لباقتكم فاعلامنا يشن حرب هوجاء عليكم و تسبب في ذلك في نبذ الجزائريين الموجودين في مصر دون حماية الدولة و ان الدولة الجزائرية لم تقم بنفس العمل وانما حمتنا من المتعصبين فالفرق واضح و الامر لا يستحق شمعة لانارته لان الامر مصباح.

الله الله عليك يا بلدي كم انتي كبيرة و كم انت عظيمة وكم انت جميلة ، الله الله عليكم يا ابناء بلدي الله على تربيتكم و ثقافتكم و عروبتكم وامازيغيتكم الله الله عليكم يا من لم تنسكم مباراة العالم للتاهل الى كاس العالم و رددتم الشعارات المساندة لاخوتنا في فلسطين و غزه و تركتم الذكرى الطيبة للشعب العظيم في السودان و فزتم في المريخ فوزا يبقى في التاريخ و اعطيتم دروسا في الحضارة التي اراد الكاذبون تشويهها فوقعوا في المحظور

لا تلوموهم فضربة الجزائر موجعة و صاروخ عنتر نووي و قلب حليش قلب اسد و روح زياني روح الشهداء و حرارة بوقرة حرارة المجاهدين و عظمة غزال عظمة الشعب الابي

لاتلوموهم فقد ارغمهم شاوشي على ابتلاع الفرحة قبل ان تخرج من الحلق لانهما كلما ارتفعوا احتفالا بالهدف اسكتهم حينما تصل فرحتهم الحلوق باجمل الارتماءات و اروع دروس الحفاظ على الشرف

لا تلوموهم فنحن رجال و ضربة الرجل موجعة تجعل ثنايا المرء خبطى عشواء تترنح كالسكير لايعي ما يقول
لله ذركم يا جزائريين من حسادكم لله ذركم يا رجال لله ذركم يا ابطال لله ذركم يا ابناء العربي بن مهيدي و عبد الحمدي بن باديس و مولود بلقاسم نايت بلقاسم و جميلة بوحيرد العربي التبسي.........................الـم(1)

تحية الى كل من يحبنا من العرب و تتويجنا هو تتويجهم لا فرق بيننا.

1(الـم) الم = إلى مالا نهاية لم استطع قول الخ او الى آخره لان عظماء الجزائر كثيرون جدا و آخرهم لا نعرف متى

دمتم ودامت امانيكم

كتبها خالد الفنك الأخضر

من منتدى جووول جزائري

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق