حدث خطأ في هذه الأداة

حظي باستقبال الأبطال من طرف مشجعي النادي ومسيّريه : بوعزة أول لاعب من بلاكبول يشارك في المونديال منذ 1966

حظي اللاعب الدولي الجزائري، عامر بوعزة، باستقبال الأبطال في ناديه بلاكبول الإنجليزي، عند عودته من المشاركة مع المنتخب الوطني في مباراتيه أمام مصر في القاهرة والسودان والتي كللت بتأهل تاريخي للجزائر إلى مونديال جنوب افريقيا في الصائفة المقبلة.
يعود سبب تكريم لاعبي ومسيري النادي الإنجليزي لبوعزة بهذه الطريقة، إلى كونه أول لاعب سيمثل النادي الإنجليزي في نهائيات كأس العالم، منذ نهائيات 1966 عندما شارك لاعب الفريق ألان بال في المونديال الذي احتضنته انجلترا.
وأبدى بوعزة في حوار مع الموقع الإلكتروني الرسمي لنادي بلاكبول، أمس، سعادته بالإنجاز التاريخي لـ''الخضر'' بتأهلهم إلى مونديال جنوب افريقيا، كما أبرز فخره أيضا كونه أول لاعب سيمثل ناديه في المونديال القادم منذ 44 سنة، وقال بوعزة ''أنا جد سعيد لمشاركتي مع المنتخب الجزائري في تحقيق التأهل إلى جنوب افريقيا، وأنا سعيد أكثر لأنني سأمثل فريقي بلاكبول في هذا الموعد العالمي، لقد سررت جدا بالاستقبال الذي حظيت به من طرف الجماهير والطاقم الفني وزملائي في النادي، ومن جانبي أبادلهم كل الاحترام والتقدير. وأنا هنا لمساعدة هذا النادي على العودة إلى الواجهة''. وعن تأهل ''الخضر'' إلى المونديال قال بوعزة ''لقد كانت مهمتنا صعبة للغاية، لكن تأهّلنا كان مستحقا بشهادة كل من تابع مباراتينا ضد المنتخب المصري، لقد عشنا أوقاتا عصيبة في القاهرة، والجميع شاهد تعرّض حافلتنا للاعتداء من طرف مشجعين مصريين متعصّبين، قاموا بتحطيم زجاج نوافذ الحافلة التي كانت تقلنا من المطار إلى الفندق، وتعرّض بعض لاعبينا لإصابات متفاوتة''، مضيفا ''أظن أن بعد كل الذي حدث، قاومنا وصمدنا واستعدنا معنوياتنا وإمكانياتنا وتمكننا من الإطاحة بمنافسنا في المباراة الفاصلة''. وعن الاستقبال الحافل الذي حظي به المنتخب الوطني عند عودته إلى الجزائر قال بوعزة ''لقد ذهلت للطريقة التي استقبلنا بها الشعب الجزائري، الجميع كان سعيدا ويحتفل بالتأهل إلى المونديال.. إنها لحظات تاريخية حقا، لقد تمكنت أيضا من مشاهدة بعض أفراد عائلتي يحتفلون، لقد كان أمرا رائعا فعلا''. هذا وأبدى مهاجم فولهام، تشارلتون وواتفورد السابق، سعادته البالغة باستقبال السلطات الرسمية في الجزائر وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ''لقد كانت لحظات أسطورية لا يمكن نسيانها أبدا، لم يسبق لي أن عشت تلك اللحظات الجميلة، لقاء الرئيس شرفني كثيرا وزملائي، وأتمنى أن نكرر فرحة جماهيرنا في كأس افريقيا وكأس العالم العام القادم''.
وعن وضعيته كاحتياطي في المنتخب الوطني لم يبد بوعزة أي قلق حيال هذا الأمر وقال ''أنا عضو من مجموعة كبيرة تشكل المنتخب الوطني، وأتقبل بصدر رحب أي قرار يصدر من المدرب، بالمقابل أنا مطالب ببذل المزيد من المجهودات سواء مع النادي أو المنتخب كي أظهر بالشكل المطلوب، وأنا متأكّد من أنني سأحصل على ما سأستحق في الوقت المناسب''.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق