حدث خطأ في هذه الأداة

وفاق سطيف في نهائي كأس شمال إفريقيا بعد فوزه على الرجاء البيضاوي بنتيجة 0/2

تأهّل، أمس، وفاق سطيف إلى الدور النهائي لكأس اتحاد شمال إفريقيا بعد فوزه على الرجاء البيضاوي المغربي بنتيجة 2/0 في مباراة الإياب بملعب 8 ماي 1945 بسطيف.
تمكّن الوفاق، الذي حقق نتيجة التعادل 1/1 في مباراة الذهاب بمدينة الدار البيضاء المغربية، من فرض منطقه أمام الفريق المغربي، واستطاع الفريق الجزائري إمضاء الهدف الأول عن طريق هدّافه المتألق عبد المالك زياية بعد عمل فردي في الدقيقة 33 من زمن المرحلة الأولى.
وأضاف عبد المالك زياية الهدف الثاني برأسية في الدقيقة ,53 ما سمح له بتسجيل ثلاثة أهداف كاملة في مرمى الرجاء البيضاوي، على اعتبار أن زياية هو صاحب الهدف الوحيد أيضا في مباراة الذهاب.
وعرفت المباراة غياب لزهر حاج عيسى المصاب، ومشاركة العناصر الدولية الأربعة للوفاق، وكذا حضور أنصار أندية شباب أهلي البرج واتحاد عنّابة وشبيبة القبائل. ودخل حارس أهلي البرج مروان كيّال أرضية الميدان قبل بداية المباراة، وقام بتحية الجمهور السطايفي الذي صفّق له كثيرا، وكانت خطوة جادة لإذابة الجليد بين وفاق سطيف وشباب أهلي البرج.
ويواجه وفاق سطيف خلال المباراة النهائية لكأس اتحاد شمال إفريقيا للأندية البطلة، المتأهل من مباراة نصف النهائي الثانية بين الأهلي الليبي والترجي التونسي.

بطاقة فنية
ملعب 8 ماي 1945 بسطيف، جمهور متواضع، تحكيم للتونسيين عواد الطرابلسي وفهمي رضا وكمال عبد المومن
الإنذارات: بن معلّم (الرجاء).
الأهداف: زياية د 33 ود53 (الوفاق).
وفاق سطيف: شاوشي، رحو (زوبيري د 85)، مترف، لعيفاوي، ديس، بلقايد (حيماني د 73)، لموشية (أكساس د 79)، فرانسيس، جديات، بوعزّة، زياية.
المدرّب: علي مشّيش.
الرجاء البيضاوي: عتبة، بلخضر، زروال، عيني، أوالحاج، العلودي، نجّاري (سيريديا د 48)، فتّاح، بن معلّم، متولي (نفوم د 65)، مجدي. (صالحي د 78)
المدرّب: البرازيلي خوزي روماو.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق