حدث خطأ في هذه الأداة

هامبورغ الألماني وشاختار دانييتسك الأوكراني الأقرب لحجز مقعديهما في المباراة النهائية



سيكون هامبورغ الألماني وشاختار دانييتسك الأوكراني الأقرب لحجز مقعديهما في المباراة النهائية التي سيحتضنها ملعب "شوكرو ساراكوغلو ستاديوم" الخاص بفنربهتشة التركي في اسطنبول في 20 الشهر الحالي، وذلك عندما يستضيفان مواطنيهما فيردر بريمن ودينامو كييف على التوالي غداً الخميس في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بنسختها الأخيرة تحت هذه التسمية لأنها ستصبح اعتباراً من الموسم المقبل دوري أوروبا.
وكان هامبورغ قطع نصف الطريق نحو النهائي القاري الأول له منذ 1983 بعدما عاد من ملعب فيردر بريمن بالفوز 1-صفر ذهاباً، فيما نجح شاختار دانييتسك في انتزاع تعادل ثمين في العاصمة كييف 1-1، ما يجعلهما مرشحين لبلوغ النهائي رغم أن مهمة الثاني ستكون أصعب بكثير.
هامبورغ الأقرب
ويدين هامبورغ بفوزه في مباراة الذهاب وفي تعكير احتفال مدرب فيردر بريمن توماس شاف بميلاده الثامن والأربعين، إلى بيوتر تروشوفسكي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 28، مانحاً فريقه أفضلية واضحة لبلوغ النهائي الثاني له في هذه المسابقة بعد 1982 عندما خسر حينها أمام غوتبورغ السويدي.
ويسعى هامبورغ الذي ينافس على لقب الدوري المحلي أيضاً، للعودة إلى ساحة التتويج الأوروبي لأول مرة منذ فوزه بلقب كأس الأندية الأوروبية البطلة عام 1983، علماً بأن ذلك اللقب كان الأخير له قارياً وأوروبياً والنهائي الأخير أيضاً.
وتعود المواجهة الألمانية- الألمانية الأخيرة في دور نصف النهائي إلى موسم 1988-1989 عندما تخطى شتوتغارت عقبة دينامو درسدن قبل أن يخسر في النهائي أمام نابولي الايطالي بقيادة الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا.
أما آخر مواجهة بين الألمان فكانت العام الماضي في دور ال16 عندما التقى هامبورغ مع باير ليفركوزن ففاز الأخير بمباراة الذهاب ثم خسر في الإياب 2-3 لكنه تأهل بفضل الهدفين اللذين سجلهما خارج قواعده.
وشاءت الصدف أن تجمع هامبورغ وبريمن أربع مرات في غضون 19 يوما، وقد حسم بريمن المواجهة الأولى في نصف نهائي كأس المانيا حين تغلب على هامبورغ 3-1 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي 1-1، ثم نجح فريق المدرب مارتن يول في تحقيق ثأره الخميس الماضي إلا أن شيئا لم يحسم لأن الاحتمالات مفتوحة في مباراة غد الخميس.
وسيتواجه الفريقان مجدداً في بريمن في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة الدوري الأحد المقبل.
يذكر أن ألمانيا ضمنت ممثلا لها في نهائي إحدى المسابقتين القاريتين لأول مرة منذ 2002 حين خسر بوروسيا دورتموند أمام فيينورد روتردام الهولندي 2-3 في نهائي كأس الاتحاد بالذات.
صراع أوكراني
أما في الجهة الأخرى، فيسعى دينامو كييف إلى تعويض الخطوة الناقصة التي خطاها ذهاباً على ملعبه "فاليري لوبانوفسكي" من أجل أن يستعيد شيئاً من أمجاده السوفياتية الغابرة.
وكان دينامو كييف من كبار القارة العجوز في السبعينات والثمانينات بقيادة مدربه الأسطوري فاليري لوبانوفسكي الذي توفي في 2002، إذ أصبح أول فريق روسي يتوج بلقب قاري عندما أحرز لقب مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية عام 1975 على حساب فيرنشفاروس المجري (3-صفر)، ثم أحرز لقباً ثانياً في المسابقة ذاتها عام 1986على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني (3-صفر).
كما فاز دينامو بلقب كأس السوبر الأوروبية عام 1975 ووصوله إلى نصف نهائي مسابقة كأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري الأبطال حالياً) أعوام 1977 و1987.
لكن الأمور تبدلت بعد تفكك الاتحاد السوفياتي في أوائل التسعينات، فافتقد بريقه الأوروبي باستثناء وصوله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1999 قبل أن يخرج على يد بايرن ميونيخ الألماني بعدما تعادل معه 3-3 ذهابا ثم خسر صفر-1 إياباً.
كما أن أياً من الفرق الأوكرانية لم تحقق شيئا يذكر على الصعيد القاري وهذه المرة الأولى التي يتواجد فيها فريق من هذه الدولة السوفياتية السابقة في الدور نصف النهائي، علماً بأن أي فريق أوكراني لم ينجح سابقاً في الوصول إلى ربع النهائي.
تفوق شاختار
ونجح مدرب شاختار الروماني ميرسيا لوشيسكو في التفوق على نظيره الروسي يوري سيمين في مباراة الذهاب وتعامل معها بالطريقة المناسبة فكثف دفاعه وانتظر الفرصة المناسبة لينقض على منافسه وحصل على هدف ثمين يعود به إلى دانييتسك، لكن الأمور لم تحسم وسيكون باب النهائي مفتوحاً على مصراعيه بالنسبة للفريقين، خصوصاً أن نتيجة الذهاب لا تعكس مجريات المباراة لأن دينامو كييف كان الأفضل على الإطلاق إلا أن الحظ عانده كما تألق الحارس أندري بياتوف ليحرم فريق العاصمة من عدد كبير من الأهداف.
يذكر أن الفريقين سيتواجهان في ثلاث مناسبات إلى جانب مباراة الذهاب، أولها غداً الخميس في مباراة الإياب، ثم في 13 الشهر الحالي في نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية وفي 30 الشهر ذاته في المرحلة الأخيرة من الدوري المحلي.
وكان شاختار فاز على دينامو كييف 1-صفر في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكن فريق العاصمة وضع خلفه هذه الخسارة وشق طريقه نحو استعادة اللقب المحلي من منافسه بالذات، لأنه يتقدم على الأخير بفارق 12 بعد 26 مرحلة من أصل 30.
يذكر أن دينامو كييف الذي تخلص من مواطنه الآخر ميتساليت خاركيف في الدور ثمن النهائي، هو الفريق الأكثر فوزاً بلقب الدوري المحلي برصيد 12 لقباً، آخرها موسم 2006-2007، فيما يحتل شاختار دانييستك المركز الثاني بأربعة ألقاب أحرز أولها موسم 2001-2002 وآخرها الموسم الماضي.
وفي حال نجح دينامو كييف في تخطي عقبة مواطنه، فهو سيعود إلى ملعب فنربهتشة للمرة الثانية هذا الموسم لأنه تواجه مع الأخير في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا (صفر- صفر) ضمن منافسات المجموعة السابعة التي ضمت أيضاً أرسنال الإنكليزي وبورتو البرتغالي.
وحل دينامو ثالثاً في هذه المجموعة ليتحول بعدها للمشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي، كما الحال بالنسبة لبريمن الذي حل ثالثاً في المجموعة الثانية التي جمعته بانتر ميلان الإيطالي وباناثينايكوس اليوناني وأنورثوزيس فاماغوستا القبرصي.

المصدر:
وكالات

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق