حدث خطأ في هذه الأداة

استعدادات "الفراعنة" لمواجهة الجزائر في مهب الريح بعد خسارة الأهلي


أحمد الخشاب - mbc.net
مازالت الظروف المعاكسة تقف ضد المنتخب المصري في طريق استعداداه لخوض مباراة الجزائر المهمة الشهر المقبل ضمن تصفيات كأس العالم 2010 ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثالثة.
فبات في حكم المؤكد أن يؤجل الاتحاد المصري موعد الأسبوع الأخير من الدوري المحلي والمقرر له يومي 15 و16 مايو/أيار الجاري، وذلك بعد خروج فريق الأهلي من دوري أبطال إفريقيا وفقدانه لقبه ، وانضمامه إلى "الكونفدرالية" إلى جوار مواطنيه حرس الحدود وإنبي.
خسارة الأهلي لقبه الإفريقي دفعت إدارة الاتحاد المصري لتعديل مواعيد المسابقة المحلية لتتزامن المواعيد القديمة مع مباريات الذهاب في "الكونفيدرالية"، فيما ستسبق مباريات العودة لقاء الجزائر ومصر بأيام، ما يهدد استعداد "الفراعنة" لخوض هذا اللقاء الهام يوم 7 يونيو/حزيران المقبل.
ومن المقرر أن يتم تأجيل الأسبوع الأخير للدوري المحلي ليقام يومي 20 و21 من الشهر الجاري، وهو الموعد المقترح، أي أن الدوري سيمتد إلى آخر الشهر، أي بعد انتهاء مباريات البطولة الإفريقية، وخاصة في ظل صراع الإسماعيلي والأهلي على حسم اللقب قبل ثلاث جولات على نهاية المسابقة.
أما بالنسبة لمباريات العودة الإفريقية فسيكون هناك اجتماع مع حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لعلاج هذا الموقف، حيث سيكون أحسن مدرب إفريقي العام الماضي مضطرا للاستغناء عن لاعبي الأهلي وإنبي وحرس الحدود في المباراة الودية المقررة أمام سلطنة عُمان حتى يخوضوا لقاءاتهم الإفريقية.
هذا الأمر دفع الجهاز الفني لبطل إفريقيا للتفكير بضم عناصر بديلة لتجهيزهم وإعدادهم أيضا من خلال المباراة الودية، أو أن يتم إلغاء المباراة الودية من الأساس إذا رأى الجهاز الفني ذلك.
يذكر أن خروج الأهلي من دوري أبطال إفريقيا على يد كانو بيلارس بطل نيجيريا أول أمس أربك حسابات المنتخب المصري تماما، نظرا لأن الفريق الأحمر يضم بين صفوفه أكثر من أربعة لاعبين من الأعمدة الأساسية لـ"الفراعنة".

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق