حدث خطأ في هذه الأداة

التفكير في تقليص فترة الإقامة بفرنسا والتربص بجنوب افريقيا في مطلع جانفي بسبب البرودة التي تسود المنطقة التي يعسكر فيها ''الخضر''

لا يستبعد أن يطرأ تغيير طفيف على برنامج تحضير المنتخب الوطني لنهائيات كأس أمم افريقيا، بعد أن تأكّد الطاقم الفني الوطني بقيادة المدرب رابح سعدان من البرودة التي تجتاح المنطقة التي يعسكر فيها ''الخضر'' بجنوب فرنسا، ابتداء من 26 ديسمبر القادم، والذي يختلف تماما عن الظروف المناخية الموجودة في العاصمة الأنغولية لواندا، التي يجري فيها رفاق حليش مباريات الدور الأول إلى جانب البلد المنظم أنغولا ومالي ومالاوي.
حسب ما علمناه من مصدر مطلع في ''الفاف''، فإن المدرب رابح سعدان يخشى من عدم نجاح تربص فرنسا نتيجة البرودة الشديدة التي تسود مكان إجراء التربص خلال فترة المعسكر التحضيري، وصعوبة تجسيد برنامجه المسطر في حال سقوط ثلوج بكمية معتبرة، خاصة إذا علمنا أن المسافة التي تربط بين فندق كاستولي والملاعب التي تجري فيها التدريبات تصل إلى حوالي 10 كيلومترات، مما جعله يفكر في إدخال بعض التغييرات على برنامج التحضيرات. حيث علمنا من مصدر مطلع بشؤون المنتخب الوطني، أن ''الشيخ'' سعدان يريد إقامة التربص على مرحلتين؛ الأولى تبدأ يوم 26 ديسمبر، والتي سيهدف من ورائها إلى تجميع اللاعبين تباعا في الفترة التي تعقب توقف جل البطولات الأوروبية، وحينها يعلم جيدا أن التدريبات ستتم في غياب بعض العناصر المتخلّفة عن اللحاق بمعسكر ''الخضر''، على أن يطير رفاق مغني بعدها إلى جنوب افريقيا في مطلع السنة المقبلة لإكمال التحضيرات هناك إلى غاية السابع من شهر جانفي المقبل، وذلك بحضور حتى اللاعبين المحترفين الذين ينشطون في البطولة الإنجليزية على غرار بلحاج وغيلاس ويبدة، حيث تشير آخر الأخبار إلى أن البطولة ستتوقف في العشر الأوائل من السنة المقبلة. ومن جهة أخرى، ينتظر أن يشرع أعضاء الطاقم الفني من مساعدي المدرب الوطني رابح سعدان في مطلع الشهر القادم في معاينة المنتخبات التي سيواجهها ''الخضر'' في الدور الأول من دورة أنغولا للوقوف على نقاط قوتها وضعفها للتخطيط من أجل الإطاحة بها، حيث علمنا أن ''الفاف'' ستحصل في الأيام القليلة القادمة على أشرطة وأقراص خاصة بمباريات منتخبات مالاوي ومالي وأنغولا في التصفيات المؤهلة لكأسي العالم وافريقيا 2010، على أن يتولى المساعدان جلول وكبير مهمة معاينتهما بدقة كبيرة تحت إشراف المدرب سعدان. كما لا يستبعد تنقل أحد أعضاء الجهاز الفني إلى الدوحة لمتابعة مباريات منتخب مالي في دورة الصداقة التي تنظمها قطر في العشر الأواخر من ديسمبر، وكذا إلى البرتغال للتجسس على منتخب أنغولا عندما يواجه استونيا يوم 30 ديسمبر الجاري وتونس يوم 3 جانفي المقبل.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق