حدث خطأ في هذه الأداة

عودة محتملة لجبور إلى فريقه السابق نادي بانيونيس

ينتظر أن يقرر مهاجم المنتخب الوطني، رفيق جبور، في مستقبله الكروي خلال هذه الأيام لاقتناعه بضرورة انضمامه إلى أحد الأندية من أجل البقاء ضمن تشكيلة ''الخضر'' بهدف المشاركة في المونديال المقبل الذي قد يفتح له الأبواب على مصراعيه لافتكاك عرض هام في نهاية الموسم القادم. وإذا كان قاهر ''الفراعنة'' في مباراة الذهاب بملعب تشاكر بالبليدة، مضطرا لمغادرة فريقه نادي أيك اليوناني خلال فترة ''الميركاتو'' الشتوية قبل انتهاء عقده المقرر في جوان 2011، لأنه لا يدخل ضمن اختيارات مدرب الفريق، فإنه لم يتلق لحد الآن عروضا تليق بطموحاته باستثناء نادي سانت إيتيان الفرنسي. كما لا يستبعد أن يوافق مهاجم ''الخضر'' على العودة إلى فريقه السابق نادي بانيونيس الذي طلب خدماته للعب في صفوفه إلى غاية نهاية الموسم في حال عدم توصله إلى اتفاق مع نادي سانت إيتيان بخصوص فترة العقد.
ويبقى المهاجم جبور مهددا بالغياب في نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة بعد حوالي 40 يوما من الآن، في حال تأخره عن إيجاد فريق يتعاقد معه، بدليل أنه ضيّع مكانته ضمن التشكيلة الأساسية لـ''الخضر'' في الأشهر الماضية، حيث تم إقحامه من قبل المدرب الوطني رابح سعدان لدقائق معدودة في المباراة ما قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم أمام رواندا بالجزائر، ولم يتم إشراكه في مباراتي القاهرة والخرطوم أمام مصر.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق