حدث خطأ في هذه الأداة

ليبي يقلل من شأن تكهنات بعودته ليوفنتوس والنادي يؤكد تمسكه برانييري


روما (رويترز) - قلل مارشيلو ليبي مدرب منتخب ايطاليا لكرة القدم من شأن تكهنات بانه سيعود لقيادة يوفنتوس بعد نهائيات كأس العالم العام المقبل وقال انه يريد الاستمرار في العمل مع المنتخب الوطني.
وقال ليبي (61 عاما) في محاضرة لطلاب جامعيين "انا أفكر في كأس العالم فقط."
واضاف "حلمي هو الاستمرار مع المنتخب بعد 2010 اذا لم يتخلص مني جيانكارلو ابيتي رئيس الاتحاد الايطالي لكرة القدم قبل ذلك."
وزادت مؤخرا التكهنات بشأن عودة ليبي الى يوفنتوس واحتمال توليه منصب مدير الكرة عندما شوهد مدرب المنتخب وهو يتناول الغداء مع جان كلود بلانك الرئيس التنفيذي للنادي.
وقال ليبي الذي عمل لفترتين ناجحتين مع يوفنتوس بين عامي 1994 و1999 وعامي 2001 و2004 ان الاجتماع كان بشأن اماوري مهاجم يوفنتوس البرازيلي المولد الذي ربما يفضل اللعب لايطاليا عندما يحصل على جواز سفر ايطالي.
وكان يوفنتوس حاول ايضا اقناع ليبي بالعودة اليه بعد ابتعاده عن العمل لمدة عامين عقب تنحيه عن تدريب ايطاليا بعد فوزه مع المنتخب بكأس العالم 2006 قبل ان يعود المدرب المخضرم لقيادة المنتخب خلفا لروبرتو دونادوني العام الماضي.
واضطر النادي مجددا لنفي تكهنات اعلامية بأن مدربه كلاوديو رانييري يواجه خطر فقدان منصبه.
وطالب مشجعون رانييري بالرحيل بعدما بدا ان الحصول على المركز الثاني في الدوري المحلي خلف انترناسيونالي المتصدر بفارق كبير هو أفضل ما يمكن ليوفنتوس تحقيقه بعد خروجه من كأس ايطاليا على يد لاتسيو يوم الاربعاء.
ونقلت صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت عن اليسيو سيكو مدير الكرة في يوفنتوس قوله "كل ما استطيع فعله هو ان اكرر ان رانييري سيبقى مدربا ليوفنتوس في الموسم المقبل ايضا."

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق