حدث خطأ في هذه الأداة

هامبورج وبريمن يبدآن سباقهما الماراثوني من قبل نهائي كأس ألمانيا


يبدأ خصما الشمال الألماني هامبورج وفيردر بريمن بعد غد الأربعاء أولى مواجهاتهما الأربع المرتقبة خلال 19 يوما عندما يلتقيان في مباراة الدور قبل النهائي لبطولة كأس ألمانيا لكرة القدم.

وحافظ هامبورج على آماله في المنافسة على لقب مسابقة الدوري الألماني لهذا الموسم بتغلبه على هانوفر 2/1 أمس الأحد وسيتقدم خطوة كبيرة نحو إحراز لقبه الأول منذ 22 عاما إذا تغلب على ضيفه فيردر بريمن في مباراة الأربعاء.

ويلتقي الفائز من هذه المباراة مع الفائز من مباراة الدور قبل النهائي الأخرى بين باير ليفركوزن وفريق الدرجة الثانية المحلي ماينز التي ستجرى غدا الثلاثاء على ملعب دوسلدورف ، الذي يستضيف مباريات ليفركوزن بصفة مؤقتة ، وذلك في نهائي البطولة في 30 أيار/مايو المقبل.

ويحتل فيردر بريمن المركز العاشر بترتيب الدوري الألماني حاليا بعدما خسر مباراته السابقة 1/2 أمام هرتا برلين أمس ، وأصبح كل اعتماد فيردر بريمن حاليا على بطولتي كأس ألمانيا وكأس الاتحاد الأوروبي من أجل البقاء في المنافسات القارية بالموسم المقبل.

وبعد لقاء الأربعاء بين هامبورج وفيردر بريمن يلتقي الفريقان من جديد في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي في 30 نيسان/أبريل الجاري ببريمن وفي السابع من أيار/مايو المقبل في هامبورج. قبل أن يلتقيا بعدها بثلاثة أيام أخرى في العاشر من أيار/مايو ببريمن ضمن منافسات الدوري المحلي.

ودفعت سلسلة المواجهات المتتالية غير المعتادة بين هامبورج وبريمن مدرب الأخير توماس شاف إلى القول ممازحا بأنه لم يعد يستطيع التمييز بين البطولات التي يلتقي الفريقان خلالها.

بينما أكد لاعب بريمن السابق والمعلق التليفزيوني حاليا ماركو بوده أنه لم يمر بموقف مماثل من قبل.

وصرح بوده لصحيفة "فيلت أم سونتاج" الألمانية قائلا: "في مباراة الأربعاء سيظل كل شيء طبيعيا إلى حد كبير ، ستكون مباراة قمة شمالية تقليدية وبالتأكيد مباراة فاصلة للوصول إلى نهائي الكأس".

وأضاف: "ولكنك بعدها ستبدأ في وضع جدول لنتائج الفريقين. فلقاءاتهما التالية ستكون أشبه بلعبة الشطرنج حيث سيكون على مدربي الفريقين التفكير في خطواتهما التالية وفيما يفعله الفريق الآخر".

وأكد بوده أن هذا "هو الشيء المميز في خوض أربع مواجهات متتالية في فترة قصيرة كهذه. أما رأي الجماهير في مشاهدة المباراة نفسها تتكرر أكثر من مرة أمامهم فهذا ما سنعرفه لاحقا".

وبزغ نجم هامبورج هذا الموسم من تحت ظلال منافسه وجاره الشمالي فيردر بريمن ، وبعد فوزه على هانوفر يوم الأحد رفع هامبورج رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثاني مناصفة مع حامل اللقب بايرن ميونيخ بترتيب الدوري الألماني وبفارق ثلاث نقاط خلف المتصدر فولفسبورج.

وكان لقب كأس ألمانيا هو آخر لقب يحرزه هامبورج حتى الآن في عام 1987 عندما كان أسطورة التدريب إرنست هابيل مديره الفني. بينما نجح فيردر بريمن منذ ذلك الوقت في إحراز ثلاثة ألقاب بالدوري الألماني وأربعة ألقاب ببطولة الكأس ولقبا واحدا ببطولة أوروبا للأندية أبطال الكئوس إلى جانب مشاركاته العديدة ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأراح بريمن صانع ألعابه دييجو ولاعب الوسط مسعود أوزيل في مباراة هرتا برلين أمس لمعاناة اللاعبين مؤخرا من الإصابة على أمل أن يستعيد اللاعبان لياقتهما البدنية قبل مباراة الأربعاء.

أما بالنسبة لهامبورج فبخلاف وجود حالة أو حالتي إصابة طويلة الأمد بالفريق لا يوجد لدى مدرب الفريق الهولندي مارتن يول أي حالات إصابة أخرى تستدعي القلق.

وفي مباراة الدور قبل النهائي الأولى غدا الثلاثاء يسعى فريق ماينز صاحب المركز الثالث حاليا بترتيب دوري الدرجة الثانية الألماني للإطاحة بثالث فريق يلتقي به من الدرجة الأولى خلال رحلته الحالية ببطولة الكأس بعدما أطاح بكل من كولون وشالكه خلال الأدوار السابقة. أما ليفركوزن الذي أطاح بحامل اللقب بايرن ميونيخ بتغلبه عليه 4/2 في دور الثمانية فقد هبط مؤخرا إلى المركز التاسع بترتيب الدوري الألماني ولم يعد أمامه سوى مسابقة الكأس لينافس على لقبها الذي سبق أن أحرزه مرة وحيدة من قبل في عام 1993 عندما تغلب على فريق الهواة بهرتا برلين في النهائي.


المصدر : كووورة

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق