حدث خطأ في هذه الأداة

"الفيفا" يقر بحق الاتحادات الآسيوية المُبعدة بالتصويت بالجمعية العمومية


دبي - أ ف ب
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أحقية اتحادات الكويت وأفغانستان وبروناي ولاوس وتيمور الشرقية ومنغوليا في التصويت بالجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في 8 مايو/ايار المقبل لانتخاب ممثل منطقة غرب آسيا في اللجنة التنفيذية لـ"الفيفا".وجاء في بيان للاتحاد الدولي الخميس 23-04-2009 "رداً على طلبكم من الناحية القانونية بالنسبة للنقاط المذكورة في رسالتكم، نود ابلاغكم بأنه وبعد قراءة المادة العاشرة من نظام الاتحاد الآسيوي، يبدو من الواضح أن مهرجان كرة القدم لما دون 13 و14 عاماً يدخل ضمن نطاق مسابقات الاتحاد الآسيوي، وأي تفسير آخر سيكون ضد المنطق المذكور في هذه المادة".وتابع بيان "الفيفا": "ونتيجة ذلك فإن أي عضو من أعضاء الاتحاد الآسيوي شارك في مهرجان الاتحاد الآسيوي للفئتين دون 13 و14 عاماً يكون قد استوفى شرط المشاركة في المسابقات المذكور في المادة العاشرة من نظام الاتحاد".

وختم البيان بالقول "كما أن الاتحادات القارية تعتبر مساهمة في تنظيم التصفيات التمهيدية لكأس العالم 2010 في جنوب افريقيا، ومن الطبيعي أيضاً اعتبار هذه التصفيات من ضمن المسابقات الآسيوية، آخذين في الاعتبار أن الاتحاد القاري لديه عدد من المسؤوليات والواجبات فيها مثل اقتراح الحكام وتنسيق البرنامج، وأيضاً أي تفسير آخر سيكون غير مقبول".وكانت اتحادات كرة القدم في دول الكويت ولاوس وتيمور الشرقية ومنغوليا وأفغانستان أرسلت بياناً إلى رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر تطلب فيه دعمه بعد قرار الاتحاد الآسيوي بعدم احقيتها في التصويت في الجمعية العمومية.وكانت اللجنة القانونية التابعة للاتحاد الآسيوي والمكلفة بالاشراف على الانتخابات على المقعد الآسيوي في اللجنة التنفيذية لـ"الفيفا" استبعدت 5 دول آسيوية من عملية التصويت لعدم اهليتها وهي لاوس وبروناي وتيمور الشرقية ومنغوليا وأفغانستان.واستندت اللجنة إلى المادة العاشرة من قوانين الاتحاد الآسيوي التي تؤكد ضرورة مشاركة أي دولة، على الأقل في 3 بطولات ينظمها الاتحاد القاري في السنتين الاخيرتين بعد الكونغرس الأخير، لكي يحق لها التصويت وهو الامر الذي لا ينطبق على هذه الدول.كما كان الاتحاد الآسيوي أعلن عدم احقية اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد الكويتي لكرة القدم بالتصويت في الجمعية العمومية.وكان "الفيفا" أقر في وقت سابق بأحقية اللجنة المؤقتة في الكويت بالتصويت، لكن الاتحاد الآسيوي اعتبر أن قوانيه تختلف عن قوانين الاتحاد الدولي.واعتبرت الاتحادات الخمسة التي وقعت على البيان الموجه الى الاتحاد الدولي لكرة القدم وهي الكويت وأفغانستان وتيمور الشرقية ومنغوليا ولاوس انها "تخشى من خطر جدي بعدم انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي بطريقة ديمقراطية، وعدم احترام المساواة في الحقوق والواجبات بين جميع الاتحادات"، وطالبت "بحضور "الفيفا" وإشرافه أيضاً على الانتخابات".ويتنافس على عضوية اللجنة التنفيذية القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي، والشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني.وتتمثل القارة الآسيوية حالياً بأربعة مقاعد في اللجنة التنفيذية لـ"الفيفا" هم اثنان من شرق آسيا وواحد من جنوب شرق اسيا (اسيان) والرابع من غرب آسيا يشغله محمد بن همام نفسه.

من موقع العربية

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق