حدث خطأ في هذه الأداة

روبينيو ليس نادما على الانضمام لسيتي ويريد البقاء في النادي


لندن (رويترز) - عادت حياة صانع الالعاب البرازيلي الدولي روبينيو في فريق مانشستر سيتي لتكتسي فجأة باللون الوردي بعدما أنهى صيامه الطويل عن التهديف في الدوري الانحليزي الممتاز خلال المباراة التي تغلب فيها الفريق 4-2 على وست بروميتش البيون في مطلع هذا الاسبوع.
ولم يكن الموسم الاول لروبينيو في سيتي بعد انتقاله اليه في صفقة قياسية في بريطانيا مقابل 32 مليون جنيه استرليني (46.62 مليون دولار) في سبتمبر ايلول الماضي سلسا رغم بعض اللمحات السحرية لكن اللاعب البالغ من العمر 25 عاما يقول انه سيبقى في النادي لفترة طويلة.
وقال روبينيو لموقع مانشستر سيتي على الانترنت www.mcfc.co.uk "لست نادما على الحضور الى هنا. هذا هو عامي الاول فقط وأحاول أن أكون أفضل في كل عام. اتمنى أن أصبح أكثر سعادة في هذا النادي في المستقبل. هدفي هو البقاء هنا لفترة طويلة."
ولم يظهر روبينيو بشكل جيد في مباريات سيتي خارج ملعبه مقارنة بأدائه في استاد ايستلاندس حيث أحرز 11 هدفا. كما دخل صانع الالعاب في خلاف مع المدرب مارك هيوز في يناير كانون الثاني الماضي بعدما ترك المعسكر التدريبي للفريق خارج البلاد وعوقب بتوقيع عقوبة عليه.
لكن روبينيو قال ان علاقته بهيوز جيدة.
واضاف "يمنحني المدرب ثقته الكاملة ويساعدني الفريق على تقديم أفضل اداء لدي. علاقتي بالمدرب جيدة جدا. لدينا مدرب جيد جدا. انه مدرب ممتاز

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق