حدث خطأ في هذه الأداة

رجال الأمن المصريين أحفاد الصهاينة يعتدون على الصحافيين الجزائريين ،، و الإسرائليين يركضون بسلام في أرض مصر

سهلوا تسلل الأنصار المصريين
رجال الأمن يعتدون على الصحافيين

تعرّض مبعوثو وسائل الإعلام الجزائرية لاعتداءات مختلفة من طرف قوات الأمن المصري، التي لم توفر الحماية لرجال الإعلام الجزائريين.
والأغرب من ذلك، أن قوات الأمن سمحت لعدد من أنصار المنتخب المصري بالاقتراب من مكان خروج المنتخب الجزائري من بهو المطار، رغم أن المكان مخصص ''للشخصيات المهمة جدا''، حيث لم تعترض قوات الأمن سبيل المصريين، وسمحت لهم بالاقتراب من الصحافيين والمنتخب الجزائري، ما مكّن أنصار ''الفراعنة'' من الاعتداء على حافلة ''الخضر'' عند الفندق بسهولة كبيرة، خاصة أن الفندق قريب جدا من المطار.
حالة طوارئ في فندق ''الخضر''
شهد الفندق الذي يقيم فيه أعضاء المنتخب الجزائري حالة طوارئ، حيث عرف تعزيزات أمنية غير مسبوقة، على إثـر الأحداث التي عاشها أعضاء المنتخب الجزائري. ومنع رجال الإعلام من الدخول إلى الفندق، في حين صب رئيس الفاف، محمد روراوة، جام غضبه على رجال الأمن الذين كانوا متواطئين مع المهاجمين على حافلة ''الخضر''.

0 تعليقات حول الموضوح:

إرسال تعليق